القائمة الرئيسية

الصفحات

اختيار الزوجه بطريقة الحكماء في 7 خطوات فقط

اختيار الزوجه بطريقة الحكماء - عندما يودع الرجل مرحلة العزوبية ويقبل على الحياة الزوجية يحتار في مسألة اختيار الزوجة المناسبة التي تتناسب مع شخصيته وتتوافق مع سماته وأهدافه وتتناغم معها وعملية اختيار الزوجة ليست بالمسألة السهلة بل تحتاج إلى عناية وحرص واهتمام كما يتوجب على الرجل أن يحدد ما يريده في زوجته المستقبلية وأن يتأكد من وجود تلك الصفات.

اختيار الزوجه بطريقة الحكماء

اختيار الزوجه بطريقة الحكماء

ولكي تنجح عملية اختيار الرجل لزوجته وأن يستقر زواجه لا بد من توافر شرطين أساسيين هما الميل العاطفي تجاه زوجته والشرط الثاني هو التأكد بكامل قناعته من مدي مناسبتها له وذلك عن طريق بعض معايير اختيار الزوجة المناسبة.

أسس اختيار الزوجة الصالحة

- تقوى الله عز وجل

 بحيث تحرص على الالتزام بالعبادات كالصلاة والصيام وقراءة القرآن وقيام الليل والذكر وبر الوالدين وإعطاء الصدقة فالمرأة التي تحافظ على علاقتها بربها حتما ستحرص على طاعة زوجها وعلى رضاه ولن تفعل ما يغضبه أو يسئ إليه.

- المال

 إذا أرت معرفة معايير اختيار الزوجة المناسبة فيرغب بعض الرجال في مال زوجته المستقبلية ولكن لا يجب أن يكون هذا هو المقياس والمعيار الأساسي الذي يهتم به الرجل بحيث يطغى على المعايير الشخصية والإنسانية المهمة.

- النسب

 وهو من المعايير التي يحبها ويرغب بها الرجل في شخصية زوجة المستقبل أن تكون ذات نسب طيب يشتهر بالسمعة الحسنة ولا ينبغي أن يغفل الرجل هذا المعيار المهم عند اختيار زوجة المستقبل لأن المرأة غالبا تعكس شخصيتها من البيت الذي نشأت وتربت فيه وتشبعت فيه من الصفات والطباعة والأخلاق وهو العامل الرئيسي في بناء شخصيتها

معايير اختيار الزوجة المناسبة

- التوافق بينه وبين زوجته

 لان التوافق بين الرجل وزوجته والعمل على البحث عن أمور مشتركة تساعد كثيرا على الانسجام والود والمحبة في الحياة الزوجية المستقبلية.

 - حسن الخلق واللين في المعاملة

 وهي من الصفات الحميدة والمرغوبة والمفضلة التي يحبها الرجل في زوجته وأحد أهم معايير اختياره كالصدق والأمانة وحفظ اللسان فلا ينطق إلا بالخير.

- العفة

 وتشتمل العفة على أمرين أمر ظاهري يتعلق بالالتزام بحجابها وسترها وألا تتزين لغير زوجها وأمر أخلاقي يتمثل بأفعالها فلا ترفع صوتها على زوجها ولا تخضع بالقول أمام الرجال الغرباء .

- التحاور والمشاورة

 يتبين حرص الرجل على استقرار الحياة الزوجية عن طريق التشاور والحوار مع زوجته وفي المقابل يفض الرجل الزوجة التي تلتزم بالنقاش وأدب الحوار مع زوجها، وان تكون ايجابية فلا تتعنت في رأيها ولكن تقدم الرأي الصحيح والحلول المناسبة وهذه هي أهم معايير اختيار الزوجه بطريقة الحكماء .

هل اعجبك الموضوع :

تعليقات

العنوان هنا