القائمة الرئيسية

الصفحات

أكثر شئ يحبه الزوج في زوجته 6 طرق تجعله لا يرى غيرك

أكثر شئ يحبه الزوج في زوجته على الزوجة أن تعمل بجهد حثيث وعزم لتنال محبه زوجها  ولا تنسى حديث النبي صلى الله عليه وسلم " ألا أخبرك بخير ما يكنز المرء:  المرأة الصالحة التي إذا نظر إليها سرته  وإذا أمرها أطاعته  وإذا غاب عنها حفظته" ولابد للزوجة أن تحتفظ لنفسها بعاداتها وأخلاقها الطيبة.
أكثر شئ يحبه الزوج في زوجته

أكثر شئ يحبه الزوج في زوجته

يجب على الزوجة أن تحاول جاهدة لاستكمال ما ينقصها لتصل إلي محبة زوجها لها، وعليها أن تحرص على عبادتها لربها ورضاه عنها؛ فإن رضا الله عليها يجعل كل حياتها سعيدة، حتى تكون أظهرت أكثر شئ يحبه الزوج في زوجته ومن سنن الله في خلقه انه لا يوجد شخص كامل الصفات فمن الطبيعي أن يكون هناك نوع من النقص.
 فالزوجة مهما حاولت وحرصت وقدمت في سبيل إسعاد الزوج وإنارة البيت فلابد أن تقع في بعض الأمور التي لا يحبها زوجها ومن هنا يحدث الخلل.

بعض الأمور التي يحبها الرجل في زوجته

- يحب الرجل من زوجته أن تكون طائعة لله سبحانه وتعالى

 إذا أرت التعرف عن أكثر شئ يحبه الزوج في زوجته فيحب الرجل من زوجته أن تكون مطيعة له دائما في السر والعلن وان تكون حريصة أيضا على طاعة رسوله (صلى الله عليه وسلم) والالتزام بسنته  وان تقتدي يخلقه وان تكون زوجة صالحة.

- يحب الرجل من زوجته أن تصون غيابه وأن تحفظه في نفسها وماله

 وتعلم أن الله مطلع على كل تصرفاتها، سواء في حضور زوجها أو غيابه عنها.

- يحب الرجل من زوجته أن تستقبله وتودعه وهي مبتسمة

 وتخاطبه بأطيب الكلمات، وأن تسره إذا نظر إليها وأن تهتم بجمالها الجسماني، والروحي، والعقلي، فالمرأة كلما كانت جميلة وأنيقة في مظهرها كلما انجذب إليها زوجها وزاد تعلقه بها.

- يحب الرجل من زوجته أن تتغاضى عن المشاكل التافهة

بأن تنسى المشاعر السلبية التي قد تنتج عن تلك المشكلة فمن * طباع الزوج انه يتجاوز الأحداث السلبية بشكل سريع فيما تتذكر الزوجة كل تفاصيل المشكلة التي تحدث بينها وبين زوجها.

- يحب الزوج أن يشعر بالحنان والأمان تجاه الزوجة

التي تتمتع بصفات تشبه إلى حد كبير صفات والدته من الطيبة والتسامح، والاحتواء، والحب، ويرغب بزوجة تتلمس الأعذار وتكمن قوتها في ضعفها فالرجل يكره الزوجة التي لا تظهر احترامها وتقديرها له وحبها له سواء أكان ذلك أمامه شخصيا أو أمام أبناءه .
  • يحب الزوج أن يشعر بقوامته في بيته

 حيث تعد القوامة منحة مخصصة للرجل وقد ذكرها الله سبحانه وتعالى في القرآن الكريم حيث قال " الرجال قوامون على النساء " وهي من أكثر شئ يحبه الزوج في زوجته وعلى الزوجة أن تُري زوجها منها من الأقوال والأفعال والسلوكيات العملية ما يشعره بقوامته فهو رب البيت وعليها أن تستشيره فيما ترغب في فعله .

هل اعجبك الموضوع :

تعليقات

العنوان هنا