القائمة الرئيسية

الصفحات

10 نصائح عند التقدم رسمياً للزواج تضمن لك الموافقة والقبول

نصائح عند التقدم رسمياً للزواج ، يعد التقدم الرسمي أولى الخطوات الجادة نحو بناء عش الزوجية، وإن لم تكن موفقا في هذه الزيارة فلن تحظى بالقبول، وسوف يتبخر حلمك في الحصول على شريكة الحياة، إذ أن الإنطباع الأول يدوم.
نصائح عند التقدم رسمياً للزواج

10 نصائح عند التقدم رسمياً للزواج

إن أولى الخطوات نحن الحصول على موافقة أهل الفتاة التي ترغب في الارتباط بها، هي إعدادك أو استعدادك الجيد لهذه الزيارة، لذلك جمعنا لكم، 10 نصائح تساعدهم في الإعداد الجيد لأول زيارة رسمية والتقدم الرسمي لشريكة الحياة.

تحديد موعد والالتزام به

 ينبغي على ولي أمر العريس مثل والده أو أخيه الأكبر بطلب موعد للزيارة، وأعلم أن التفاصيل المتعلقة بالموعد كيوم وساعة الاستضافة، تترك لأهل العروسة. وأنت عليك الإلتزام، فاحترام المواعيد دليل على احترام الأشخاص. كما لا يُفضّل الوصول قبل الوقت، لمنح أسرة العروس وقتهم الكافي للاستعداد.

عدم اصطحاب جميع أفراد الأسرة في الزيارة الأولى 

يفضل الاقتصار على العريس ووالديه فقط. كونها خطوة أولية، لا داعي للعائلة الكبيرة. في بعض الحالات يمكن حضور الأخ أو الأخت، لكن دون أزواجهم أو طفالهم. نفس المبدأ ينطبق على أسرة العروس. ينبغي أن يكون أصحاب البيت فقط هم الحاضرون.

تقديم هدية الزيارة

إجراء رمزي يعبر عن الامتنان لقبول عرض الزيارة. يجب أن تكون الهدية بسيطة وغير مبالغاَ فيها كباقة ورد أو كعكة أو علبة شكولاه. يتقدم والد العريس أو أخوه الأكبر بالدخول أولاً ثم تليه النساء وأخيراً العريس فهو يختم الداخلين إلى المنزل. يكون في استقبال الضيوف والد العروس ويفضل أن تكون بجانبه والدة العروسة.

الالتزام بمكان الجلوس واحترام حرمة البيت

على أهل العروس تهيئة مكان الاستقبال وطريقة الترحيب بالضيوف. يفضل أن يكون الجلوس بشكل دائري أو عموماً يسمح بتواصل مريح. يترك للضيوف حرية الجلوس أولاً ثم يجلس بعد ذلك أصحاب البيت.

تقديم أهل العريس بطريقة من التواضع

 ينبغي أن يقوم والد العروس بتعريف نفسه أولاً ثم زوجته وباقي الحضور. بعدها يقوم كبير عائلة العريس بتعريف أفراد أسرته على أهل العروسة، ولابد أن يتم التعارف بطريقة بها تواضع؛ حتى لا يشعر أهل العروسة بنوع من التفاخر والكبر، وهو ما قد لا يقبل به أهل الطرف الثاني.

عدم الاسترسال في أحاديث جانبية

تذكر أن الهدف من هذه الزيارة واضح لجميع الأطراف، لذا لا تطل في الحديث. تبادل أطراف الحديث من خلال مواضيع عامة بعيداً تماماً عن مسألة الخطبة، لكسر ارتباك اللحظات الأولى وبعدها الدخول مباشرة في أمر الزواج.

طلب الزواج الرسمي

 ينبغي أن يطلب الأب يد العروس لابنه، حتى لو كان العريس معتمداً على نفسه تماماً ويتكفل بجميع مسئولياته. تولي الأب هذه المهمة لا يعني التحكم أو ضعف شخصية الابن وإنما احتراماً وتقديراً لمكانة الأب والأسرة.

الاتفاق على المهر والشبكة

التفاصيل المادية يجب أن تكون واضحة ومتفق عيلها منذ البداية. ينبغي من والد العروس الحديث عما يجده مناسباً من مهر والتزامات مادية. عادة يتم الحديث عن التفاصيل المادية بعد الموافقة مباشرة.

مكان السكن

على العريس ايضاح أمور أخرى كالسكن المستقبلي ودخله الشهري. يجب ألا يترك هذه الأمور مبهمة أو سراً يدفع أهل العروس للاستفسار عنها. الشبكة هدية من العريس على حسب إمكانيته ومن كرم الأخلاق لا يجب الضغط عليه بما لا يحتمل.

الاتفاق على التفاصيل الدقيقة

من الأفضل تحديد الالتزامات بين كل أسرة حسب التقاليد والأعراف المتفق عليها. إذا كان للطرفين تقاليد وأعراف مختلفة فعليهما الوصول إلى حل وسط. كأن تكون مثلاً الشقة والأجهزة الكهربائية على العريس بينما الأثاث على العروس وهكذا مما لا يترك مجالاً للاختلاف في أوقات لاحقة.

هل اعجبك الموضوع :

تعليقات

العنوان هنا