القائمة الرئيسية

الصفحات

كيف تحمي نفسك من الغش والخداع .. بقلم | د. خليفة المحرزي

الغش والخداع داء يهدد العلاقات الأسرية والمجتمعية، ويتفاقم خطره إذا كان الغش والخداع هو أسلوب أحد الأزواج، ويمارسه بحق شريك حياته؛ وهو ما يعني أن الحياة الزوجية باتت أقرب إلى الفشل والطلاق.
الغش والخداع

الغش والخداع 

الدكتور خليفة محمد المحرزي، خبير العلاقات الأسرية، تحدث عن الغش والخداع وحذر من مخاطره على القلوب وعلى العلاقات المجتمعية والأسرية، وتحدث في 5 نقاط عن كيفية التعامل مع غش الآخرين وخداعهم، وكيفية الوقاية منه، وإليكم نص ما كتبه الدكتور خليفة المحرزي:

كيف تحمي نفسك من الغش والخداع 

بقلم | د. خليفة محمد المحرزي
  • البعض يمتلك قلب لا يعرف سوى النبض الطاهر فلا يفهم لغة الغدر ولا يفقه الخداع ولكنه يتقن الإحتواء الذي يستوعب ضم القلوب لبعضها ويجبر كسرها.
  • لا تمارسوا الخداع ولا تكذبوا أبدا على بعضكم البعض. الكذب يكسر الثقة والثقة هي أساس الزواج القوي ، فأكثر شعور هادم للعلاقة هو فقد الثقة بالشريك بسبب عدم المصارحة وممارسة الخداع في العلاقة.
  • لا تتحسر على أفعال رائعة قدمتها لكل شخص حولك فهما تعرضت الخداع منهم أم للإستغلال لكن تأكد بأن عملك سيظل محفورا في الارض ومسطرا في السماء.
  • يجب التعامل مع الحقائق على أنها الواقع وكفانا ممارسة الخداع حتى لا تتزين حولنا المواقف وندخل دائرة التحايل على الذات فنركن حتى نصاب بالهزال.
  • بعض المشاعر لها مؤشرات تدل على حقيقتها وبعضها مجرد أوهام خادعة لكننا لا نملك الحدس في التمييز بينها فنقع في دائرة الخداع.

هل اعجبك الموضوع :

تعليقات

العنوان هنا