القائمة الرئيسية

الصفحات

الزوجة الصالحة كما وصفها القرآن 4 صفات لا تتخلى عنها أبدا .. تعرفوا عليهم

الزوجة الصالحة كما وصفها القرآن ، قد ذكر الله سبحانه وتعالى في كتابه العزيز صفات الزوجة الصالحة، فعلينا التمسك بكتاب الله وسنة نبيه صلى الله عليه وسلم، وقد ذكر الله المرأة بصفات كريمة في القرآن، فأطلق عليها أخت، بنت، أم، وقد وضع الله سبحانه وتعالى أسس تربوية يجب أن تكون عليها المرأة.

الزوجة الصالحة كما وصفها القرآن  

صفات الزوجة الصالحة في الإسلام

  • صفة الحياء لدى النساء

الحياء من أفضل الصفات التي تتحلى بها المرأة، ويشمل على الحياء في كل النواحي، مثل الحياء في التحدث، والحياء في المشي، والحياء في الملبس، وهو ما نطلق عليه الفضيلة والأخلاق الحميدة.
 وقد ذكر ذلك الله سبحانه وتعالى في قصة موسى ونبي الله شعيب عليهما السلام عن الزوجة الصالحة كما وصفها القرآن  أنها قالت تعالى:" فَجَآءتْهُ إِحْدَآهُمُا تَمْشِي عَلى اْسْتِحْيآءٍ قَالَتْ إِنٌ أَبِي يَدْعُوكَ لِبَجْزِيَكَ أَجْرَ مَا سَقَيْتَ لَنْا فَلٌمٌا جَآءْهُ وَقَصٌ عَلَيهِ الْقَصَصَ قَالَ لاتَخَفْ نَجَوْتَ مِنَ الْقَومِ الٌظالِمينَ قَالَتْ إِحْدَاهُمُا يَآأَبَتِ اسْتَئجِرْهُ إِنٌ خَيْرَ مَنِ اسْتَأجَرتَ الْقَوِىٌ الأمِينُ ".
الزوجة الصالحة كما وصفها القرآن
  • صفة الوفاء في المرأة

فلابد أن تتحلى الزوجة بالوفاء بكل أشكاله، فتكون وفية لزوجها بالصبر عليه إذا أصيب ببلاء، والحزن عليه والحداد عند الوفاة، والطاعة لزوجها وحفظ سرهن وصيانة الأسرة.

صفات الزوجة الصالحة من الكتاب والسنة

ومن أفضل ما ذكر الله عن الزوجة الصالحة كما وصفها القرآن  قصة سيدنا أيوب وزوجته التي ظلت وفية له، صبرت على مرضه وفقره، فقال تعالى" وَاذْكُرْ عَبْدَنآ أَيُوبَ إذْ نَادى رَبٌهُ أَنٌيِ مَسٌنيَ الُشُيطانُ بِنُصَبٍ وَعَذَابٍ (41)ارْكُضْ بِرِجْلِكَ هَذا مُغْتَسَلْ بارِدُ وَشَرابُ(42) وَوَهَبْنَا لَهُ أَهْلَهُ وَمِثْلَهُم مٌعَهُمْ رَحْمَةً مِنٌا وَذِكْرَى لأُوْلىِ الألْبَابِ".
  • صفة صوم وحفظ اللسان عن الخطأ لدى المرأة

اللسان من أهم أعضاء الإنسان وأكثرها خطرًا عليه، لما قد يوصلنا إليه عن طريق ما يتلفظ به الإنسان، حيث يعتبر اللسان من أولى الأعضاء عصيانًا، وقد يتسبب في الكثير من الفتن والسب والقذف والمشاكل التي لا تُحمد عواقبها في الدنيا والآخرة.
فالمرأة المؤمنة هي التي تحاسب نفسها عن كل كلمة تخرج من فمه، والمرأة التي ترزق لسانا طيبا يوسع الله عليها الفضل والتوفيق، قال تعالى" مٌا يَلْفُظُ مِن قَولٍ إلاٌ لَدَيْهِ رَقِيِبُ عَنِيدُ".

- صفة الغيرة لدى النساء

وضع الله سبحانه وتعالى هذه النزعة في النساء، مع الفارق في درجة الغيرة لديهم، وقد تزداد الغيرة وتكون ضارة على الزوج والزوجة، وقد يتطرق الأمر إلا إفشاء الأسرار بسبب الغيرة الزائدة.
كما حدث مع النبي صلى الله عليه وسلم عندما أسر إلى احد زوجاته" وَإِذْ أَسَرٌ النٌبِيٌ إِلى بَعْضِ أَزْواجِهِ حَدِيثاٍ فَلَمٌا نَبٌأتْ بِهِ وَظْهَرَهُ الله عَلَيهِ عَرٌفَ بَعْضَهُ وَأْعْرَضَ عَن بَعْضٍ فَلَمٌا نَبٌأهَا بِهِ قَالَتْ مَن أَنْبَأَكَ هَذا قَالَ نَبٌأَنِيَ الْعَلِيمُ الخَبيرُ" فهذه بعض صفات الزوجة الصالحة كما وصفها القرآن  .
هل اعجبك الموضوع :

تعليقات

العنوان هنا