مقومات السعادة الأسرية .. 6 نصائح تفتح لك باب السعادة

مقومات السعادة الأسرية لا شك بأن السعادة تشرح النفس وتبعث إليها البهجة والحيوية، فالسعادة هي الجنة التي يتمناها كل البشر، ولذلك وجودها في العلاقات الأسرية بين الزوج والزوجة والأبناء يجعل الحياة سهلة وبسيطة بعيدًا عن كل مشاقها، فالسعادة هي صفاء وراحة وبهجة للنفوس وطمأنينة للقلوب.

مقومات السعادة الأسرية

تنشأ هذه السعادة الأسرية في ظل وجود الألفة والمحبة والتناغم بين الأزواج ويعود هذا الحب بالنتائج الإيجابية على نفوس الأبناء، فتنشأ روحًا من السعادة والطمأنينة في هذه الأجواء، فالاستقرار الأسري هو من أهم المشاريع التي تقوم في الحياة، فيجب العمل على دوام هذا الاستقرار الأسري أملًا في بقاء استقرار الأسر ودوام وجود السعادة فيها.
مقومات السعادة الأسرية


المقومات التي تنشأ بها السعادة الأسرية

إن السعادة هي تلك الشعور المحمل بالبهجة والفرح والراحة، حيث تعمل جميع الأسر على بذل أقصى مجهود من أجل تحقيقها وتحقيق الاستقرار النفسي لجميع أفراد العائلة، ومن أهم المقومات التي تنشأ بها السعادة الأسرية:
  • الاهتمام ويعد من أهم مقومات السعادة الأسرية التي يتحقق بها وجود السعادة في جميع الأُسر.
  • أن يعمل الزوج على تحقيق الاستقرار المادي لإشباع رغبات الأسرة من جميع المتطلبات دون الحاجة إلى مساعدة من شخص آخر.
  • الاحترام المتبادل بين جميع أفراد الاسرة وتخصيص وقتًا لقضائه مع أفراد الاسرة بعيدًا عن كل ضغوطات الحياة.
  • وجود الاحترام والتناغم والحب بين الزوجين لما له من أثر كبير جدًا على تحيق السعادة بداخل الأسرة.
  • العمل على التغاضي على بعض الأخطاء لانتهاء وزوال المشكلة، وعدم خلق جوًا من التوتر بداخل الأسرة.
  • عدم وجود أي مشاكل مع محيط الأسرة الخارجي يبعث نوعًا من الراحة والطمأنينة بداخل النفوس.

أسباب انحلال وتفكك الأسرة

الانحلال الأسري ليس وحده قائمًا على عاتق الزوجين، ولكن يوجد العديد من الأسباب التي تعمل على انحلال الأسرة، ومن أسباب انحلال وتفكك الأسرة:
  • قلة الاهتمام مع التجاهل التام لكل أمور الأسرة.
  • عدم تربية الأبناء التربية الصحيحة على القيم العليا والمبادئ والتي بدورها قادرة على هدم الأسرة من خلال اتجاه الأبناء إلى طرق الانحراف.
  • العنف والقسوة في التعامل مع الأم وكذلك مع الأبناء مما يولد لديهم نوعًا من الاكتئاب والميل إلى العزلة.
  • التهاون في بعض الأمور الشائكة التي وجب الحزم فيها وعدم اتخاذ قرارات بشأنها، فيصبح لدى الأولاد الحرية التامة في التصرف لهذه الأمور.
  • ومن أهم الأسباب التي تمنع وجود مقومات السعادة الأسرية وهي عدم ذكر الله تعالى في البيوت، والبعد التام عن إقامة ذكره في المنزل.

نصائح تربوية

ad-top



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-