القائمة الرئيسية

الصفحات

الزوجة الصالحة في السنة ما مواصفاتها وكيف تختارها ؟

الزوجة الصالحة في السنة - قبل الحديث عن صفات الزوجة الصالحة وصفاتها من السنة نبين أولا كيف حث الإسلام على الزوجة الصالحة وضرورة اختيارها, فعن عبد الله بن عمرو قال: قال -عليه الصلاة والسلام:(الدنيا متاع، وخير متاع الدنيا المرأة الصالحة).
الزوجة الصالحة في السنة

الزوجة الصالحة في السنة

 من صفات الزوجة الصالحة في السنة حديث سعد بن أبي وقاص رضي الله عنه قال عليه الصلاة والسلام:(أربع من السعادة: المرأة الصالحة، والمسكن الواسع، والجار الصالح ، والمركب الهنئ، وأربع من الشقاوة المرأة السوء، والمسكن الضيق ،والجار السوء، والمركب السوء).

صفات الزوجة الصالحة في الإسلام

-  في مقدمتها وعلى رأس أولوياتها أن تكون ذات دين، وحسنة الخلق، وتمتاز بتقوى الله عز وجل, ففي الصحيحين من حديث أبي هريرة- رضي الله عنه-: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :(تنكح المرأة لأربع، لمالها، ولحسبها،ولجمالها، ولدينها،فاظفر بذات الدين تربت يداك)، (تربت يداك) :كناية عن الفقر وهو بمعنى الدعاء ولكن لا يراد به حقيقته وهو من كلام العرب قديما.

صفات المرأة الودود

الودود الولود الغيور على زوجها

-  ومن صفات الزوجة الصالحة أيضا ما روي من حديث ابن عباس رضي الله عنه( نساؤكم من أهل الجنة: الودود, والولود, العؤود على زوجها, التي إذا غضب جاءت حتى تضع يدها في يد زوجها ثم تقول: لا أذوق غمضا حتى ترضى).
وفي هذا الحديث ثلاث صفات عن الزوجة الصالحة في السنة وهي:
 ودود: وهي المتحببة الى زوجها، والولود: وهي الكثيرة الولادة.
العؤود: التي إذا غضب زوجها جاءت حتى تضع يدها في يد زوجها ،ثم تقول :لا أذوق غمضا أي نوما حتى ترضى.
- ومن صفات الزوجة الصالحة كذلك أن تطيع زوجها ولا تخالف له أمر وذلك من قول النبي -صلى الله عليه وسلم( إذا صلت المرأة خمسها وصامت شهرها وحفظت فرجها وأطاعت زوجها فلتدخل من أي أبواب الجنة شاءت).
وعن أبي هريرة رضي الله عنه قال: سئل رسول الله- صلى الله عليه وسلم- :أي النساء خير؟ قال (الذي تسره إذا نظر ،وتطيعه إذا أمر، ولا تخالفه فيما يكره في نفسها وماله).

صفات المرأة الصالحة للزواج

-  ومن صفات الزوجة من السنة والتي يباح للرجل أن يحرص عليها الجمال والحسب
ومن صفات الزوجة الصالحة التي لا بأس أن يحرص عليها الرجل إضافة إلى الدين: الجميلة الحسيبة كما في الحديث السابق:(تنكح المرأة لأربع لمالها ،ولحسبها ولجمالها ولدينها فاظفر بذات الدين تربت يداك) فبالإضافة إلى كونها ذات دين يستحب أن تكون جميلة لأن هذه الصفة مرغوبة لدى الرجال ولها أثر كبير في دوام العشرة والمودة والحب وبقاء الألفة وغض البصر.
- ومنها أن تكون شريفة وطيبة الأصل فعن عائشة - رضي الله عنها -قال رسول الله-صلى الله عليه وسلم-  (تخيروا لنطفكم،فانكحوا الأكفاء، وأنكحوا إليهم).

صفات الزوجة الصالحة في السنة 

- ومن الصفات المحببة في المرأة أن تكون بكرا وقد جاء في الصحيحين من حديث جابر- رضي الله عنه- أن الرسول -صلى الله عليه وسلم- سأله ماذا تزوجت ؟ ، قال : ثيبا يا رسول الله (والثيب: هي المرأة التي سبق لها زواج) فقال له الرسول: (هلا بكرا تلاعبها وتلاعبك) والبكر: التي لم يسبق لها الزواج.
كانت هذه أهم صفات الزوجة الصالحة في السنة كما تحدث عنها وذكرها الرسول صلى الله عليه وسلم.
انت الان في اول مقال
reaction:

تعليقات