القائمة الرئيسية

الصفحات

عقدة مقارنة النفس بالآخرين وكيف تتخلص منها

مقارنة النفس بالآخرين لدى البعض أصبحت جزءا لا يتجزأ من حياتهم الشخصية، حتى تحول الأمر إلى ما يمكن أن نطلق عليه مرض المقارنة، نعم قارن نفسك بنفسك لكن تجنب مقارنة نفسك بالآخرين، كما يجب عليك أن تتوقف عن مقارنة الأبناء بغيرهم، أو أن تلجأ إلى المقارنة في الحياة الزوجية، واعلم أن أضرار مقارنة النفس بالآخرين جسيمة وقد يصعب عليك علاجها؛ لذلك من آلان أن تسأل نفسك كيف اتوقف عن مقارنة نفسي بالاخرين، بل يجب عليك التوقف عن مقارنة نفسك بالآخرين عاجلا غير آجل.
مقارنة النفس بالآخرين

عقدة المقارنة بالآخرين

الدكتور والمعالج النفسي أسامه الجامع تحدث عن عقدة مقارنة النفس مع الآخرين، مغردا بمجموعة عبارات عن المقارنه بالاخرين، كما تحدث عن أضرار مقارنة النفس بالآخرين، كما قدم مجموعة من النصائح التي تعلمك كيف تتوقف عن مقارنة نفسك بالآخرين مرة واحدة وإلى الأبد، وإليكم نص ما كتبه د. أسامه الجامع:

كيف تتوقف عن مقارنة نفسك بالآخرين

كتب أسامه الجامع

يصاب الإنسان باليأس إذا ظل يقارن نفسه بآخرين، المقارنة لا تأتي بخير، وإن عدم المقارنة لا يعني عدم الطموح، انظر لنفسك، انظر للبيئة، انظر لقدراتك، لأجل تحقيق ما تريد، إما أن تزيد قدراتك بالتعلم والممارسة، أو تغير البيئة بحسب استطاعتك، أو تخفض سقف توقعاتك. فكر بواقعية.

قارن نفسك بنفسك


لم أجد أكثر جذباً للإحباط لدى الطالب من "المقارنة" يقارن ثم يلوم نفسه!، ركز على نفسك فقط وأغلق باب المقارنة، من يقارن يريد أن يكون مثل الطرف الآخر، لا تكن مثل أحد، مهما سقطت انهض ثانية، حتى الآخرين يسقطون أيضا لكنهم لا يخبرونك.
هناك ارتباط وثيق بين كثرة المقارنة مع الأقران والشعور بأنك أقل، ليس المطلوب أن تصبح مثلهم أو أن تمتلك ما يمتلكون، المطلوب أن تعالج دونية الذات لديك أولاً، وتلقائيا ستتوقف عادة المقارنة بالآخرين، فمن اكتفى بنفسه استغنى عن النظر لغيره.
كم دمّر الآباء من أبناء، بالتصنيف، المقارنة، العنف، الاستهزاء، التجاهل، المساومة، المنّة. وكم أنقذ أبناء أنفسهم وشقوا طريقهم. الأطفال أمانة.

كيف اتوقف عن مقارنة نفسي بالاخرين

إن من يقارن نفسه مع آخرين، لديه مشكلة في تقديره لذاته، فمن كبرت نفسه في عينه استغنى عما حققه غيره. المقارنة دلالة على الشعور بالنقص وأنه أقل من الآخرين وهو غير صحيح.
لا تسعى لتكون مثله، بل كن أفضل من نفسك سابقاً، واجتهد أن تكون أفضل من الآن لاحقاً، لك تفرّد لا يُكرر، وتميّز لا يُنسخ.

التوقف عن مقارنة نفسك بالآخرين

لا أضرّ على الإنسان من المقارنات الزائفة بالآخرين، فاعتياد المقارنة المستمرة دليل على ضعف تقدير الإنسان لنفسه.

لا تقارن نفسك بآخرين، فتلك مقارنة ظالمة، ظروفهم ليست ظروفك، عوائقهم ليست عوائقك، ركز على نفسك، المقارنة تجلب الاحباط، التركيز يجلب النجاح.

أضرار مقارنة النفس بالآخرين

المقارنة بسبب الشكل، المال، المستقبل الوظيفي والأكاديمي، الذكاء، يعقب المقارنة إصدار أحكام على النفس والتقليل من شأنها، وعدم الإلتفات لما يملكه الفرد ولا ما حققه لنفسه من إنجازات.
تعد المقارنة من المشكلات الاجتماعية التي تقلل من الصحة النفسية للفرد، وقد تقود للإحباط، والغيرة والحسد، وفي بعض الحالات تكون عنصر مساعد للإصابة بالاكتئاب.


هل اعجبك الموضوع :

تعليقات

العنوان هنا