القائمة الرئيسية

الصفحات

5 علامات تدل على الإهمال العاطفي في العلاقات

الإهمال العاطفي في العلاقات أو غياب الدعم العاطفي لا يتوقف عند الإهمال العاطفي للزوجة أو إهمال الزوجة لزوجها ، بل قد يكون أحد أشكال الإهمال العاطفي في مرحلة الطفولة؛ أو قد يكون عبارة عن إهمال للوالدين أو للأصدقاء عاطفيا، وأيا كان شكل هذا الإهمال؛ فلابد أن يكون هناك خطوات نحو علاج هذا الأمر من خلال مواجهة اللامبالاة والإهمال العاطفي .
الإهمال العاطفي في العلاقات

الاهمال العاطفي للزوجة

ومن أنواع الإهمال العاطفي في العلاقات كما أسلفنا هو الإهمال العاطفي للزوجة ، علما بأن سبب إهمال الزوج لزوجته يختلف من شخص لآخر، بل إن هذا النوع من الإهمال قد لا يكون ظاهرا بوضوح، إذ أن بعض الأشخاص عند إهمالهم العاطفي لزوجاتهم لا يلجأون إلى السب أو التحقير أو استخدام الألفاظ البذيئة، لكن هناك علامات أخرى تدل على وجود الإهمال العاطفي للزوجة.

 إهمال الزوجة لزوجها

كما توجد مشكلة إهمال الزوج لزوجتة عاطفيا فإن كذلك توجد مشكلة من قبل الطرف الآخر وهي  إهمال الزوجة لزوجها ولها علاماتها الخاصة أيضا، والتي من بينها قلة الإنصات أو غياب الود كالاحتضان أو اللمس أو غيره.

االإهمال العاطفي في العلاقات

كتب أسامه الجامع

  • سأتحدث في عدة تغريدات عن "الإهمال العاطفي في العلاقات" وأتحدث هنا عن البالغين أياً كانت هذه العلاقات، بين الزوج والزوجة أو الأبناء مع الوالدين أو الصداقات.
  • الإهمال العاطفي ليس هو الإساءة العاطفية مثل الألفاظ النابية أو التحقير أو ما شابه، بل المقصود فيه غياب الدعم العاطفي الذي من المفترض من الطرف الآخر تقديمه.

علامات الإهمال العاطفي في العلاقات

  • إن الإهمال العاطفي يشمل غياب اللمس، الاحتضان، التقبيل، الجنس، الإنصات، العناية والاهتمام بالمشكلات، السؤال عن الحال، إنفاق الساعات من التفاعل مع الطرف الآخر وليس فقط فضول الأوقات،
  • المشكلة في الإهمال العاطفي أنه مخفي، خامد، تدريجي، صامت، ليس مثل الإساءة العاطفية التي تظهر ردة الفعل فيه بوضوح، البعض قد يعتبر طلب العناية العاطفية هو نقص في الإنسان فيصمت، هنا تتناقص العلاقة بين الطرفين تدريجياً، وتقل السعادة بينهما.
  • الإهمال العاطفي ليس شيئا يحدث في العلاقة بين الطرفين بل هو شيء يغيب ولا يحدث، من علاماته يشعر شريك الحياة أن الآخر موجود لكن في الوقت نفسه غير موجود. الإهمال العاطفي ليس غياب الحب، فهو موجود لكنه غير مترجم للوجود.
  • الإهمال العاطفي قد يحدث للزوج أو للزوجة أو للابناء أو لكبير السن أو الصديق، من علاماته الذهاب للشكوى لغير شريك حياتك أو والديك، الشعور بالوحدة رغم أنك لست وحيداً، الشعور بالعجز والسآمة المستمرة.
  • من العلامات أيضا ردود أفعال حادة تجاه الطرف الآخر بالتحكم والطلبات كأنك تصرخ أني موجود، التكلف بوجود الطرف الآخر والرغبة بالابتعاد عنه، الشعور بالغربة وضعف الثقة بالنفس. الإهمال العاطفي في العلاقات مدمر تدريجي للعلاقات، وأولى مراحل تغييره هو الوعي به والاعتراف بوجوده.
هل اعجبك الموضوع :

تعليقات

العنوان هنا