القائمة الرئيسية

الصفحات

7 علامات تكشف الفرق بين العلاقة الصحية والعلاقة الضارة


الفرق بين العلاقة الصحية والعلاقة الضارة ..
هناك بعض المؤشرات التي تكشف لك حقيقة العلاقة التي تعيشها مع شريك حياتك أو تعيشها مع الآخرين باختلاف درجات قربهم منك، حيث تبين لك هذه العلامات أو المؤشرات الفرق بين العلاقة الصحية والعلاقة غير الصحية، بل تعد هذه العلامات مؤشر واضح على استمرار العلاقة أو الإنسحاب منها فورا.
الفرق بين العلاقة الصحية والعلاقة الضارة

ما الفرق بين العلاقة الصحية والعلاقة الضارة

المعالج النفسي أسامه الجامع، تحدث عن كيفية معرفة حقيقة علاقتك مع الآخرين، ووضع مجموعة مؤشرات تكشف لك هل هذه العلاقة جيدة وعليك أن تقويها، أم أنها علاقة ضارة وعليك الإنسحاب منها فورا ودون تردد، ولمعرفة المؤشرات التي تدل على أنك في علاقة ضارة ويجب أن تنسحب منها فورا، جمعنا لكم ما كتبه أ/ أسامة الجامع:

فروق أساسية بين العلاقات الصحية والعلاقات الضارة

كتب – د. أسامه الجامع

كيف تعرف أن العلاقة التي أنت مرتبط بها صحية فتعمقها أو ضارة فتتركها، إليك بعض المؤشرات.
  1. العلاقة الصحية عندما يقوم الآخر بالامتنان والشكر والتقدير، العلاقة الضارة عندما يقوم الآخر بالانتقاد الجارح والعصبية والإهانة.
  2. العلاقة الصحية عندما يقوم الآخر بالرد على استفسارك والتعليق على كلماتك والحوار، العلاقة الضارة يقوم بتجاهلك، تجنبك، شح الحوار، التهميش.
  3. العلاقة الصحية يقوم الآخر بالحديث عن العلاقة وتاريخها بطريقة إيجابية واستعراض الصفات الجيدة فيك، العلاقة الضارة لا يهتم بتاريخ العلاقة.
  4. العلاقة الصحية يسأل عند الغياب، يهتم عند التغير، العلاقة الضارة نادراً ما يسأل ولا يهتم بالتغيرات لديك، الصمت سيد الأجواء.
  5. العلاقة الصحية ينتهي اللقاء أو الجلسة ويتمنى أن تعود ثانية، العلاقة الضارة ينتهي اللقاء بشجار أو انتقاد يغمره الجو السلبي.
  6. العلاقة الصحية تجد الطرف الآخر يرى السعادة باجتماعكما بينما العلاقة الضارة يرى السعادة عندما يكون لوحده، أو مع غيرك، فيضحك هناك ويصمت عندك.
  7. أصل لنهاية التغريدات علما أنه تطلق على علاقتك أنها ضارة فقط إذا استمرت هذه الأعراض للعلاقة فترة طويلة وكانت هي الأصل وليست فترة عارضة.



إقرأ أيضا ||


عقدة مقارنة النفس بالآخرين وكيف تتخلص منها


هل اعجبك الموضوع :

تعليقات

العنوان هنا