القائمة الرئيسية

الصفحات

8 طرق تعلمك كيف تتعامل مع الشخص السلبي المتذمر


إن التعامل مع الشخص السلبي المتذمر والغاضب دوما أمر مزعج للغاية، خاصة إذا كان هذا الشخص هو شريك حياتك أو صديقك المقرب أو حتى مديرك في العمل، بل قد تكون مظاهر التفكير السلبي هي السمة البارزة لأقاربك أو احد أفراد عائلتك، ومن ثم يجب عليك أن تتعلم كيفية التعامل مع الأشخاص السلبيين.
كيف تتعامل مع الشخص السلبي المتذمر

كيف تتعامل مع الشخص السلبي والغاضب دوما

من أهم عوامل الراحة النفسية أن تكون لديك القدرة على التعامل مع الشخص السلبي والايجابي؛ فتحافظ على علاقتك مع الأشخاص الإيجابيين وتحاول التخلص التخلص من الناس السلبيين إذا كان وجودهم غير ضروري في حياتك، أما إن كان وجود الشخص السلبي أمر لا مفر منه، فلابد أن نتعلم كيف نتعامل مع المحيط السلبي

كيفية التعامل مع الأشخاص السلبيين

المعالج النفسي أسامه الجامع تحدث عن " كيف تتعامل مع الشخص السلبي المتذمر " وحدد 8 نصائح أو 8 طرق للتعامل مع شخص سلبي، جمعناها إليكم فيما يلي:

كيف تتعامل مع الشخص السلبي المتذمر 

بقلم || د. أسامه الجامع

سأتحدث في سلسلة تغريدات عن "كيف تتعامل مع الشخص السلبي المتذمر!" الذي قد يكون زوجك أو زوجنك، مديرك بالعمل، قريبك، أشخاص يصعب الابتعاد عنهم.
الجلوس مع الشخصيات السلبية المتذمرة مزعج لكثير من الناس، فهو يعكر مزاجك، ويتذمر من كل شيء حوله، مثل الطقس، أمور لم تضبط معه، يغرقك بمشاكله وبما لا دخل لك به.
المتشائم المتذمر، عادة ما يصوّر أن الجميع خطأ وأنه هو الصح، يمارس دور الضحية أنهم أخطأوا عليه، يستعمل كلمة "ولكن" كثيرا، يغضب بسرعة، ينتقي القطرة من السلبية من بين بحر من الإيجابيات التي يراها ويتجاهلها. يستخرج من الخبر الجيد كل شيء سيء.
عادة الفكرة التي تطرأ في ذهنك، "ابتعد عنه"، لكن لنكن واقعيين، الابتعاد ينفع مع الغرباء، لكن صعب جدا أن تبتعد عن شريك حياتك أو والدك أو والدتك، ليس جميع السلبيين هم غرباء عنك، فبعضهم أهلك.

لنستعرض بعض الحلول/

  • أولا/ كن معالجاً نفسياً، نحن كمعالجين لا نسمع في العيادة سوى هذا النمط من الحديث، البس قبعة المعالج النفسي وتعاطف معه، انظر إليه أنه يحتاج أن يستمع إليه أحد، أومئ برأسك متعاطفا دون إعطاء حلول "الله يعينك فعلا مشكلة".
  • ثانيا/ أعطه أملاً، المتذمر تغمره السلبية، ويغمره الشعور باليأس، أعطه أملاً "ستكون الأمور بخير"- "بإذن الله ستجد حلاً وتنفرج الأمور" لا تعترض أو تلومه، فقط أعطه إيحاءً أن الأمور ستؤول للأفضل.
  • ثالثا/ قُد الحوار لموضوع آخر، يتحدث عن يوم سيء، ذكره بيوم جميل مر عليه. أو يذكر كيف أن سيارته تعطلت، تحدث معه عن اليوم الذي اشترى فيه السيارة، جرّه إلى ذكرى سعيدة بلطف، دون اعتراض على ما ذكره، لا تصمت وتنجر معه لبحر الأحاديث السلبية.
  • رابعاً/ المتشائم المتذمر، عادة ما يسيطر عليه عنصرين : "القلق، والتضخيم"، تحتاج أن تعطيه إجابات يكون فيها تطمين، ويكون فيها وضع الأمور في حجمها المحدود المناسب.
  • خامساً/ فكر بشيء آخر، بعض الأحيان تتورط في الجلوس عند شخص متشائم متذمر، لكن لا يمكنك مغادرة المكان، هذا يشمل جسدك وليس عقلك، أثناء ما يتحدث فليذهب عقلك في أمور أخرى في الحياة، مهام، أعمال، ذكريات، انفصل ذهنياً عنه.
  • سادساً/ استعمل كلمة "ومع ذلك"... كل جانب سلبي هناك جانب إيجابي يقف إلى جواره تحتاج أن تلتفت إليه، مثل المكيف معطل فيتذمر فترد عليه ومع ذلك الحمد لله أنه يوجد من يصلحه، أو يشتكي أن الجو غبار في الخارج فترد عليه ومع ذلك جلسنا مع بعضنا أكثر للحديث معا.
  • سابعاً/ لا تأذخذ ما يقوله الشخص السلبي بجدية، انظر له أنه مسكين، أو مريض، أو جاهل، لو أن طفلاً تحدث بسلبية معك هل ستأبه له، انظر له أنه طفل لا يحسن الحديث، اجعل عقلك كبيراً، ولا تأخذ الموضوع بجدية أكثر من اللازم.
  • ثامناً/ صارحهم، ليس الجميع تصلح معه تلك الطريقة مثل الوالدين، لكن الصديق والشقيق وزميل العمل ممكن، تحدث معه بصراحة أن هناك كمية كبيرة من السلبية في حديثه، ساعده أن ينظر للأمور بحجمها الطبيعي، ربما لا يعرف كيف.
  • في النهاية، لا يوجد هناك الحل الأمثل، كل حلّ له سلبياته وإيجابياته، فالأشخاص السلبيين هم جزء من الحياة إن استطعت الابتعاد فحسن، إن استطعت تقليل الاحتكاك فحسن، عدا ذلك طوّر مهاراتك في التعامل معهم لا الهرب منهم، هذا هو واقع الحياة.



إقرأ أيضا ||


عقدة مقارنة النفس بالآخرين وكيف تتخلص منها

هل اعجبك الموضوع :

تعليقات

العنوان هنا