القائمة الرئيسية

الصفحات

التعامل مع الحيوانات وأثره على الحالة النفسية

التعامل مع الحيوانات عادة تنتشر بين الناس، لكن البعض يأنف من التعامل مع الحيوانات ويرى أنه من غير اللائق أن يتعامل الشخص أو يتفاعل مع الإنسان، إلا أن الأبحاث العلمية أثبتت عكس ذلك، إذ أشارت بعض تلك الأبحاث إلى تأثر الصحة النفسية للإنسان حال تفاعله وتعامله مع الحيوانات.
التعامل مع الحيوانات

التعامل مع الحيوانات

الدكتور أسامه الجامع المعالج النفسي، والحاصل على ماجستير علم نفس اكلينيكي، تحدث عن التعامل مع الحيوانات ومدى تأثيره الإيجابي على صحة الإنسان، واستشهد بمجموعة من الأبحاث والدراسات للتدليل على ذلك، وإليكم نص ما كتبه د. أسامه الجامع:

التعامل مع الحيوانات وأثره على الحالة النفسية

بقلم د. أسامه الجامع

سأتحدث في عدة تغريدات عن الأثر الإيجابي في التعامل مع الحيوانات على الحالة النفسية للإنسان، العلاقة والتأثير والنتائج:
  1. هناك دراسة نشرت في التاسع من يوليو عام 2012م من قبل جامعات كل من النمسا، ألمانيا، السويد، اختصت بتأثير التفاعل مع الحيوان على الإنسان.
  2. ذكرت الدراسة أن العلاقة مع الحيوانات لها تأثير إيجابي في النمو الاجتماعي، وتقليل الضغوط، واستقرار الحالة المزاجية للإنسان.
  3. الباحثين Nienke Endenburg and Ben Baarda تحدثا عن أثر الحيوانات الأليفة Petsعلى الأطفال في ازدياد تحمل المسؤولية ونمو مهاراتهم الاجتماعية.
  4. قدم كل من Poresky, R. H. and Hendrix, C. ورقة عمل مفادها أن المهارات المعرفية للطفل تنمو والنضج العاطفي يتطور بسبب تربية الحيونات الأليفة.
  5. أول من تحدث بالموضوع كان الدكتور Boris Levinson اكتشف بالصدفة عند علاج صبي لديه مشاكل بالتواصل الاجتماعي، وقدم هذا الصبي للعيادة مبكرا.
  6. كان د.ليفنسون كلب بمكتبه، عندما قدم د. تفاجأ من التفاعل الاجتماعي بين الصبي والكلب لدرجة لم تصلها تقنياته العلاجية مع الطفل وكانت البداية.
  7. الصبي لم يتحدث طوال شهر كامل لكن تحدث فجأة مع الكلب الذي لعب معه، كان موقفا صادما للدكتور سرعان ما انطلقت الابحاث حول هذا الموضوع.
  8. ظهر مصطلح العلاج بالحيواناتAAT Animal Assisted Therapy وهناك أبحاث دلت أن استعمال هذا العلاج يحسن كثيرا سلوك الأطفال المصابين بطيف التوحد.
  9. نشرت أبحاث Prothmann et al., 2006 أن النمط الاجتماعي يتحسن لدى الأطفال المصابين باضطرابات نفسية ممن احتكوا بحيوانات أليفة أكثر من غيرهم..
  10. الأبحاث لا تزال جارية حول تأثير الاحتكاك بالحيوانات على الاكتئاب، طيف التوحد، جهاز المناعة، وهرمون الأكسيتوسين المرتبط بالعلاقة الحميمية.
  11. العلاقة بالحيوانات الأليفة محفزة لهرمون الأكسيتوسينoxytocin الذي له ارتباط بالسلوك الإنساني وله علاقة بـالاسترخاء-الثقة-الاستقرار النفسي.

إقرأ أيضا || 


طريقة حفظ القرآن للكبار في 8 خطوات فقط
علاج خشونة الركبة لصغار السن 4 نصائح للتغلب على الخشونة المبكرة
نصائح لعلاج الطفل المصاب بفرط الحركة 6 طرق للقضاء على شقاوة طفلك
الحب عن طرق الفيس بوك 4 نصائح وخطرين إحفظوهم جيدا
7 نصائح للتعامل مع الصداع والقضاء عليه

هل اعجبك الموضوع :

تعليقات

العنوان هنا