القائمة الرئيسية

الصفحات

12 نصيحة للتعامل مع مخاوف الأطفال من طبيب الأسنان

مخاوف الأطفال من طبيب الأسنان شعور طبيعي لا يدعو للقلق، لا سيما أن خوف الطفل من طبيب الأسنان يشبه خوف الكبار كذلك عند زيارة عيادة طبيب الأسنان، لذلك كل ما عليك فعله هو الحصول على نصائح تقلل من خوف طفلك من عيادة الأسنان.
مخاوف الأطفال من طبيب الأسنان


لماذا نخاف من طبيب الأسنان؟

من طبيعة الإنسان أن يخاف من مواجهة الألم، لذا هو يخشى من التعرض للألم عند زيارة طبيب الإنسان، فضلا عن أن أدوات طبيب الأسنان وعيادته وبيئة عمله، كلها عوامل كفيلة ببث الخوف في نفوس الكبار والصغار على حد سواء.

مخاوف الأطفال من طبيب الأسنان أسبابها و طرق علاجها

الباحث والمعالج النفسي أسامه الجامع تحدث عن مخاوف الاطفال من طبيب الأسنان ،  وقدم 12 نصيحة يجب إتباعها عند زيارة طبيب الأسنان رفقة أطفالنا، ونحن جمعنا إليكم هذه النصائح في السطور التالية:

نصائح تقلل من خوف طفلك من عيادة الأسنان


بقلم د. أسامه الجامع

سأتحدث عن مخاوف الأطفال عند طبيب الأسنان ما تحليلها؟ وما عوامل زيادتها؟ وما الأخطاء فيها؟ وطرق التعامل معها؟.
  1. الخوف من الألم هو شعور طبيعي لدى البالغ قبل الأطفال، لكن طريقة تعامل الوالدين مع هذا الخوف هو ما يحوله إلى هلع، لكن ما المشكلة بالضبط؟.
  1. نجد مثلا قناع الطبيب، أدواته، كرسي الطبيب، صوت الآلات، رائحة المكان كلها بيئة جديدة على الطفل، تخلق رهبة لم يعتد عليها.
  1. تهيئة الطفل منذ الصغر على هذه البيئة يساعد على منع الرهبة، مثل ألعاب طبيب الأسنان، أو إحضاره فقط لمشاهدة العيادة، لنفهم كيف يفكر الطفل.
  1. لا بد من صناعة ألفة بين الطفل وعيادة الأسنان قبل الجلسة العلاجية بأن نشرح له ونزيد وعيه فيلمس المعدات، ويجرب الكرسي، ويتحدث مع الطبيب.
  1. الكذب على الطفل من عوامل زيادة مخاوفه وفقد ثقته تجاه والديه مثل القول أن جلسة العلاج لن يكون فيها ألم، أو لن نذهب لعيادة الطبيب، فيخدعونه.
  1. في بحث أجراه مجموعة من العلماء ونشر في مجلة طب الأسنان البريطانية في 23 اكتوبرعام 1999م ، عن تلك المخاوف معلومات مهمة سأشارك بعضها.
  1. وقد ذكر البحث عدة عوامل تصنع الرهبة لدى الطفل هي: التفاجئ بالألم، مواجهة المجهول، الغدر من قبل الوالدين.
  1. ذلك أن الطفل لا يجد من يحتوي ألمه ويفهمها بل تزيد مخاوفه عندما يتم تجاهل مشاعره وأن ليس لها قيمة ويجبر على القبول ويشعر بإنكار ما يشعر به.
  1. وجد الباحثون أن الطبيب الذي لا يتحدث مع الطفل، ولا يشرح له، ولا يهتم بمشاعره، ولا يكسب ثقته ويريد فقط أن يبدأ، يكون الطفل أكثر هلعا وخوفا.
  1. وجدوا أن إعطاء الطفل بعض التحكم والاختيار أثناء الجلسة مفيد في التقليل من المخاوف مثل اختياره لألوان التقويم أو رفع يده للبدء أو الألم.
  1. أيضا الأطفال الذين يسمح لهم بالسؤال عن خطوات العلاج ووظيفة كل أداة من المعدات، يساعد ذلك على تقليل المخاوف ويزيد شعورهم بالاطمئنان.
  1. وجدوا أن الأطباء الذين يكثرون من انتقاد الطفل ولومه بسبب عدم تنظيفه لأسنانه أو عدم تحمله يؤدي إلى امتناع الطفل عن الحضور ثانية ونفوره.
اقرأ أيضا ||


كيف تعلم أولادك الشجاعة في 5 خطوات فقط؟
اكتساب الشجاعة وعدم الخوف في 5 خطوات فقط
4 طرق تساعدك في تنمية الشجاعة عند الأطفال
5 صفات إذا وجدتيهم في طفلك فهو شجاع وهذه صفات الطفل الشجاع
11 نصيحة للتعامل مع مشاعر الأطفال بطريقة صحيحة

هل اعجبك الموضوع :

تعليقات

العنوان هنا